| |
المؤتمر الإسلامي الإرتري يعزي الأمة الإسلامية بوفاة العلامة يوسف القرضاوي      تهنئة بعيد الأضحى المبارك      بيان بمناسبة الذكرى (31) لاستقلال إرتريا      أعضاء المؤتمر الإسلامي الإرتري يلتقون في برنامج المعايدة      تهنئة بعيد الفطر المبارك      تهنئة بحلول شهر رمضان المبارك      بيان بمناسبة الذكرى (60) لانطلاقة الكفاح المسلح لتحرير إرتريا      واشنطن تفرض عقوبات على رئيس الأركان الإريتري على خلفية انتهاكات لحقوق الإنسان في إقليم تيغراي الإثيوبي     
 
  | 05 Oct 2022
 
تهنئة بعيد الأضحى المبارك
الأمم المتحدة تعرب عن قلقها حيال انتهاكات حقوق الإنسان المتواصلة في إريتريا
بيان بمناسبة الذكرى الثلاثون لاستقلال إرتريا
المؤتمر الإسلامي الإرتري يهنئي الشعب الإرتري والأمة الإسلامية بحلول عيد الفطر المبارك
لا دليل على انسحاب قوات اريتريا من إقليم تيغراي بإثيوبيا وفق الأمم المتحدة
تقارير عن مجازر وانتهاكات.. مجموعة السبع تطالب بانسحاب سريع وغير مشروط للقوات الإريترية من إقليم ت
بسبب "انتهاكات لحقوق الإنسان".. الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على إريتريا
بيان عاجل من وزارة الخارجية بشأن الصيادين المصريين المحتجزين في إريتريا
شاهد المزيد
​المرئيات والسمعيات
حالة الطقس
العالم على مدار الساعة
 
 
ثورة مصر والدروس المستفادة
13-02-2011
709
 
المسار المحرر :
في جميع تاريخ الثوار، الشعب هو الذي يبقى والأنظمة هي التي تزول مهما طغت وتجبرت وطال أمدها في الحكم والإستبداد والظلم والقمع لشعوبها . وتضافر الجهود والقوة التي تميزت بها الثورة الشعبية المصرية وتجاوز الخلافات البينية لجميع الأحزاب وتضامنهم مع ثورة الشباب هي التي أكسبتهم البريق والقوة وأصبحت ثورة الشعب المصري بإمتياز لا كما أراد لها النظام أن تكون حراك حزبي محدود بالإمكان السيطرة عليه . وجمعت جميع صنوف المجتمع المصري المسلم والمسيحي وجميع الأحزاب الأخوان ، حركة 6 أبريل ، حركة كفاية ، وحركة التغيير الديقراطي ، وغيرها من الأحزاب التي وضعت على عاتقها إسقاط النظام وإستبداله بحكومة ديمقراطية تحافظ على كرامة الشعب المصري ومن ثم تجاوز كل الخلافات والخصومات التي كانت بينهم .
وما ينطبق على النظام المصري المخلوع ينطبق على نظام إسياس الذي لا مثيل ولا منازع له في العالم في الظلم والإضطهاد والإستبداد والقمع للحريات العامة للشعب وهدر الأموال العامة ومصادرتها والإحتكار الإقتصادي ، والثراء الفاحش للجنرالات والمنتفعين وكل الشعب الإرتري في الداخل يعيش تحت الفقر ، ولعجرفة النظام وإستبداده رفض أن يعترف بحاجة إرتريا إلى الدعم الخارجي متمثلاً في الأمم المتحدة لتقديم الدعم اللازم. فهل قوى المعارضة الإرترية تتحمل مسؤلياتها تجاه هذا الشعب الذي يعيش بين سندان النظام ومطرقة الفقر بتضافر جهودها لكي تقوم بتغيير النظام الظالم وإستبداله بنظام ديمقراطي يعيش فيه الشعب بسلام ويحصل على الحرية والكرامة الإنسانية ؟ وليس بالضرورة الإستنساخ فكل دولة لها خصائصها ووسائلها التي تؤمن تحقيق الأهداف المنشودة بعيداً عن جدلية العنف واللاعنف فليعمل كل على شاكلته فربك أعلم بمن هو أهدى سبيلاً.
ولتكن ثورات الشعوب في كل من تونس ومصر ثورات ملهمة لنا جميعاً نتعلم منها ما يفيد من الدروس والعبر في منازلة الدكتاتورية وأهم هذه الدروس ما يلي :
• قوة الإرادة الشعبية إذا إتحدت وأنه لا صوت يعلو على صوت الشعب.
• الأنظمة الدكتاتورية مهما تسلطت على الشعوب وأمتلكت أقوى أجهزة الأمن القمعية فهي في الحقيقة خاوية لا تقوى أن تقف أمام إرادة الشعوب.
• الحرية والكرامة والعزة تنتزع ولا توهب ولا بد من دفع الثمن الغالي للحصول عليها.
• وضوح الرؤية والهدف وتضافر الجهود هو السبيل للوصول إلى المبتغى.
• الوعي السياسي للمجتمع أمر أساسي في بلورة مطالبه المشروعة.
• الإعلام من أهم مقومات نجاح أي عمل شعبوي.
• لا مستحيل مع الإرادة والإيمان بالقضية.
• المؤسسة العسكرية الواعية ضمانة للوحدة الوطنية وليس حامية للأنظمة المستبدة.
ويلٌ للنظام من غضب شعبٍ مقهور بإرادةٍ لا تنحني !!
 
 
 
المؤتمر الإسلامي الإرتري يعزي الأمة الإسلامية بوفاة العلامة يوسف القرضاوي
تهنئة بعيد الأضحى المبارك
بيان بمناسبة الذكرى (31) لاستقلال إرتريا
أعضاء المؤتمر الإسلامي الإرتري يلتقون في برنامج المعايدة
تهنئة بعيد الفطر المبارك
تهنئة بحلول شهر رمضان المبارك
بيان بمناسبة الذكرى (60) لانطلاقة الكفاح المسلح لتحرير إرتريا
واشنطن تفرض عقوبات على رئيس الأركان الإريتري على خلفية انتهاكات لحقوق الإنسان في إقليم تيغراي الإثيوبي
 
 
: الإسم
: البريد الإلكتروني
: الموضوع
: نص الرسالة
: هل ترغب في الحصول على النشرات الإخبارية
 
 
al-masar@al-massar.com : البريد الإلكتروني
2022 ©​حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الإسلامي الإرتري | By : ShahBiz